aZU

افتتاح معرض "حكايات من الإمارات" لطالبات جامعة زايد

ZU

افتتحت في "مهرجان القارات الست"، المقام في منتزه خليفة بأبوظبي، الدورة الثانية لمعرض "حكايات من الإمارات" الذي أقامته طالبات نادي القصة "الخراريف" بجامعة زايد، بحضور د. عبد المحسن أُنسي مساعد نائب مدير الجامعة وعدد من عمداء الكليات وأعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية.

المعرض، المقام في الهواء الطلق بمدخل الجناح الإماراتي بـ "القارات الست"، يشكل جزءاً من فعاليات مهرجان أبوظبي 2014، الذي تنظمه مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون، كما يواكب احتفالات العالم باليوم العالمي لسرد الحكايات الذي يوافق يوم 19 مارس. وسيبقى هذا المعرض مفتوحاً حتى يوم 29 مارس الجاري، حيث يطلع زائروه على 50 حكاية سطرتها أقلام الطالبات استلهاماً من مخزون الحكايات الشعبية الإمارتية، التي دأبت الجدات "الخراريف" على سردها للصغار قبل النوم، وتوارثتها الأجيال على مدى قرون وأحقاب.. وقد تم عرض هذه الحكايات في شكل لوحات نصية تتوزع  في أرجاء المكان.

ويمثل المعرض خلاصة رحلة بحثية وعلمية قامت بها الطالبات المشاركات على مدى العام الدراسي في أعماق التراث الشعبي الإماراتي لجمع الحكايات وتدوينها واستلهام شخصياتها ورموزها في تطوير حكايات جديدة متخيَّلة تأخذ نفس المنحى السردي، ثم ترجمتها بعد ذلك إلى الإنجليزية.

وتصاحب نصوص الحكايات في المعرض رسومات أبدعتها طالبات كلية الفنون والصناعات الإبداعية بجامعة زايد. وقد حضر أطفال بعض المدارس الابتدائية بأبوظبي حفل افتتاح المعرض حيث قامت طالبات جامعة زايد من عضوات "نادي الخراريف" بإطلاعهم على الحكايات المعروضة ومناقشتهم في مغزى كل حكاية وما ترمي إليه من معانٍ وقيم.

وتابعت وسائل الإعلام حفل الافتتاح، كما واكبه تليفزيون أبوظبي من خلال تقرير بُثّ على الهواء مباشرة من موقع الحدث. 

والجدير بالذكر أن فكرة المعرض بدأت في العام الماضي في إطار مبادرة طلابية انطلقت أثناء إحدى الحصص الدراسية، ثم تطورت على الفور إلى مشروع كبير كان نتاجه المعرض الأول الذي أقيم في العام الماضي على كورنيش أبوظبي ولقي إقبالاً كبيراً من جمهور المواطنين والمقيمين، وأثمر نجاحه جمع حكاياته الثماني والأربعين والرسومات المصاحبة لها في شكل كتاب سيصدر خلال معرض أبوظبي للكتاب الذي سينطلق الشهر المقبل في مركز أبوظبي الدولي للمعارض.