aZU

جامعة زايد تنظم أول مؤتمر بحثي حول تحسين التدريس وتعزيز التفوق الطلابي

ZU

نظم مركز الإبداع التعليمي بجامعة زايد في كل من فرعيها بأبوظبي ودبي مؤتمراً حول السبل المنهجية المثلى لتحسين تجربة الطالب في التحصيل الدراسي، شارك فيه عدد من أعضاء الهيئة التدريسية بكليات "التربية" و "الإدارة"، "آداب وعلوم الاستدامة"، "الكلية الجامعية"، إلى جانب "برنامج الجسر الأكاديمي"، و"مكتب الكفاءة التدريسية" و"مكتب النجاح الطلابي" بإدارة شؤون الطلبة، والذي يدعم مخرجات النموذج التعليمي الذي تتبناه الجامعة.. وعدد من الطلبة، بحضور د. مايكل آلن مساعد نائب مدير الجامعة لشؤون الهيئة التدريسية والأبحاث.

وخلال هذا المؤتمر الذي عقد لأول مرة واستمر يوماً واحداً، استعرض أعضاء الهيئة التدريسية جهودهم وأبحاثهم الأكاديمية التي استخلصوها من تجاربهم في التدريس وتفاعل الطلبة معهم، سعياً إلى تأسيس قاعدة منهجية لتحقيق الفعالية في التعليم والتعلم معاً، يمكن البناء عليها لتطوير خبرة الطلبة في التحصيل الدراسي وصولاً إلى التفوق والتميز الأكاديمي. وتناولت هذه الأبحاث مواضيع عديدة من بينها: التعلم من أجل خدمة المجتمع وإشراك طلبة الإدارة الإماراتيين فيه بنجاح، والجدوى من تنفيذ الكتب المدرسية الرقمية في علم البيولوجيا بجامعة زايد، تأثير ممارسات أعضاء هيئة التدريس على استخدام الطلبة أساليب ووسائل التعلم النقال وغيرها.   

وقال الدكتور براد جونسون، مدير مركز الإبداع التعليمي بجامعة زايد ورئيس المؤتمر: "إننا في الجامعة نُعَلِّم طلبتنا ونتفاعل معهم، ولدينا كل الفرص للقيام بأبحاث في الصفوف الدراسية بمساعدتهم، ومن ثم لزم عقد هذا المؤتمر لأننا مهتمون بتحسين تعلم الطلبة من خلال التدريس لهم بطرق وأساليب أكثر فعالية، ومن خلال فهم أفضل لكيفية إقبالهم على التعلم وممارسته، كما أننا نسعى من خلال هذا الحدث إلى تحري أفضل السبل لدعمهم في حياتهم الأكاديمية بما فيها من أنشطة دراسية وبحثية. وهذا ما يُكسِب المؤتمر أهميته ومشروعيته".

وأضاف: " لقد وقفنا من خلال خبراتنا وتجاربنا في التدريس بجامعة زايد على العديد من الأمثلة الجيدة والكبيرة للعملية التعليمية، واستنبطنا منها مفاهيم وركائز يمكن ترسيخها لابتكار ممارسات وطرق تدريس أنجع وتعلم طلابي أفضل. ويتيح لنا هذا المؤتمر أن نوثق هذه الخبرات والتجارب بطريقة علمية، وأن نظهر بالبحث المنهجي أثر تدريسنا على تقدم طلبتنا".

من جهتها، قالت الدكتورة روزلين تريزيفانت هالي عضو المكتب الاستشاري للنجاح الأكاديمي الطلابي، الذي انطلقت أعماله في العام الماضي، إننا سعداء لعرضنا في هذا المؤتمر نتائج ما قمنا به من عمل ناجح جداً بمكتبنا الاستشاري، الذي يعد أول وأحدث مبادرة من نوعها في دولة الإمارات.

وأوضحت أن المكتب يقدم الدعم والتشجيع وينسق خدمات الاستشارة الفنية والاستراتيجية التي تعتبر من أفضل الممارسات الأكاديمية في مجال تعزيز النجاح الطلابي في المنطقة".  

إلى ذلك، تضمن المؤتمر احتفالاً نظمته مكتب الجامعة بالتعاون مع كل من مكتب الأبحاث ومركز الإبداع التربوي لتكريم أعضاء هيئة التدريس الذين تلقوا من الجامعة منحاً بحثية للقيام بأبحاث في مجالات التعليم والتعلم، وقد كشفت هذه الأبحاث عن أهمية تبني التجارب التي  تضمنتها، واستخدامها لتحسين ممارسة التدريس ودعم تعلم الطلبة.