aZU

جامعة زايد تنظم مهرجان الثقافات في فرعيها بأبوظبي ودبي

ZU

أقام مكتب الأنشطة الطلابية بجامعة زايد "مهرجان الثقافات" في فرعي الجامعة بكل من أبوظبي ودبي، وذلك بهدف تعزيز معرفة الطالبات  بتاريخ وثقافات مختلف الشعوب والاقتراب المباشر من عاداتها وتقاليدها وأنماط العيش فيها.

وانتشرت في أرجاء الصالة المركزية "أتريوم" بمبنى الطالبات بأبوظبي أجنحة ومنصات تستعرض بشكل كرنفالي حي صوراً لمظاهر الحياة  في بلدان مثل اليابان والصين وفلسطين وسويسرا وجنوب أفريقيا وميانمار وجزر المارشال وكوريا وإثيوبيا وغيرها.

ولعبت الأندية الطلابية، مثل النادي الياباني والنادي الفرنسي وغيرهما، دوراً كبيراً في حشد اهتمام الطالبات بالحدث والتفاعل معه، من خلال إقامة أنشطة ثقافية واجتماعية واستقطاب مزيد من العضوات لتعلم لغات هذه البلدان والاقتراب من ثقافتها.

وقالت الطالبة فاطمة البريكي رئيسة النادي الياباني إن المهرجان وفر فرصاً للطالبات للإلمام ببعض التعابير والمفردات اليابانية بطريقة تلقائية من خلال الانغماس في تعلم فنون المطبخ الياباني وإعداد أطباقه الشعبية مثل السوشي وغيره، بمساعدة سيدات من السفارة اليابانية، وكذلك الاطلاع على الأزياء التقليدية لمختلف المناسبات.  

ونظم معهد كونفوشيوس لتعليم اللغة والثقافة الصينية بالجامعة دورات قصيرة في اللغة، امتداداً لبرامجه التعليمية التي ينظمها بالجامعة وتستقطب أيضاً دارسين من خارجها. وتضمن المهرجان أيضاً لوحات تراثية وفولكلورية لبعض الشعوب.

وفي فرع الجامعة بدبي، أقيم المهرجان بصالة "أتريوم" المركزية، حيث شارك فيه 12 نادياً طلابياً. ولفت جناح النادي الكوري الأنظار بتقديمه فنون الخط الكوري، بينما انخرطت الطالبات في جناح النادي الياباني في مزاولة بعض الألعاب الشعبية اليابانية والمسابقات المصغرة.وتضمن جناح النادي السعودي عرضاً لمفردات الحياة اليومية وتقاليد وتراث المملكة.