aZU

جدارية تحث على التسامح في جامعة زايد

ZU

أبدعت أنامل الفنانة الأمريكية ألينا جالو جدارية «نمرود»، برعاية كلّ من كلية الفنون والصناعات الإبداعية ومجلس السعادة والتسامح بجامعة زايد.

وشارك عدد من خريجات الكلية الفنانة في إنجاز الجدارية، التي تقع في الطابق الأرضي لمبنى المكتبة في فرع الجامعة بأبوظبي، والتي توزعت على قسمين متناظرين يصنعان بينهما تواصلاً ذهنياً لدى المتلقي.

وتفقّد الدكتور رياض المهيدب مدير جامعة زايد، الجدارية أثناء وضع اللمسات الأخيرة عليها، بحضور الدكتورة ماريلين روبرتس نائبة مدير الجامعة والدكتورة آن- ماري ريني عميدة كلية الفنون والصناعات الإبداعية وشمسة الطائي مديرة إدارة شؤون الطلبة والرئيسة التنفيذية للسعادة والتسامح والإيجابية بالجامعة، وتبادلوا الحوار مع الفنانة حول المفاهيم والأفكار والرسالة التي تتضمنها والجهد البحثي الذي استبقها.

وتمثّل الجدارية مدينة «نمرود» الأثرية، درّة الحضارة الآشورية في العراق قديماً، وتجمع هذه التحفة الفنية للفنانة جالو مجموعة من الصور والرسوم الأركيولوجية ولقطات تصويرية للموقع الأثري في مدينة «نمرود» في خلفيات زمنية مختلفة.

والهدف من الجدارية هو إرساء جسور التسامح والحوار والتقارب حول قيمة التنوع الحضاري والاندماج الثقافي والريادة في الفن والتراث، والتعرف بشكل أكبر إلى المقتنيات والمواقع الأثرية في المنطقة. والجدارية مشغولة بطلاء ألوان «التِمبرا» المصنوعة بخلط الأصباغ الجافة بصفار البيض، وهي من أقدم تقنيات التلوين المستخدمة بشكل